أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عامة / ندوه تجارة البشر بين الشرائع السماوية والقوانين الوضعية بمركزالنيل للأعلام بالسويس
ندوه تجارة البشر بين الشرائع السماوية والقوانين الوضعية بمركزالنيل للأعلام بالسويس

ندوه تجارة البشر بين الشرائع السماوية والقوانين الوضعية بمركزالنيل للأعلام بالسويس

فيديوسويس

فى أطار الحملات الاعلامية للهيئة العامة للآستعلامات نظم مركز النيل للآعلام بالسويس نالتعاون والتنسيق مع الادارة العامة لتوجية التربية الآجتماعية بالسويس ندوة حول (تجارة البشر بين الشرائع السماوية والقوانين الوضعية) اليوم الثلاثاء الموافق 4/18 حاضر فيها د/ محمد سلامة – نقيب الآطباء سابقا والمستشار القانونى / حسن أبو المجد قناوى – المحامى بالنقض والآدارية العليا والدستورية ونائل الآحكام العسكرية سابقا بحضور موجهيين المراحل ومسئول الآتحادات وأخصائيين أجتماعيين بالتربية والتعليم ..ظاهرة الرق وتجارة البشر تاريخها هو ذاته تاريخ أسنغلال الآنسان لآخية الآنسان ومن ثم فلا غرابة أذا عرفنا أنها ظاهرة من الآلآف السنين وكان فى عصر الآسلام معلوما قيام القبائل المنتصرة أتخاذ النساء والآطفال للقبائل المهزومة عبيدا وجوارى

ومن مشاهير الصحابة اللى حارب الرق زيد بن حارثة وبلال بم رباح وعمار بن ياسر وتحدث سيادتة عن تدرج تحريم الرق فى عهد الآسلام وحجم تجارة البشر يأتى فى المرتبة الثالثة بعد تجارة السلاح وتجارة المخدرات وأوضحت تقارير منظمات الدولية أن عدد الآطفال دون سن 18 سنة ضحايا الآتجار يصل الى مليون ومئتان الف تقريبا ( العمالة الرخيصة ) الآستغلال الجنسى وكذا حدود 2 مليون سيدة وعرض سيادتة انواع الدول دول مصدر ودول مرور ودول أستغلال وشمال أفريقيا دول مرور ومصر دولة عبور الى أسرائيل والى اوربا ومصر مصدر أستغلال الآطفال من البنات الصغيرات فيما يسمى زواج سياحى بين الآثرياء من العرب والبنات الفقيرات ودول الخليج والسعودية لتعمل فى المنازل واوربا وأسرائيل الدعارة وامريكا الجنوبية عصابات ودعارة ومخدرات وتم عمل بروتوكول منع وقمع الآتجار بالبشر مكافحة الجريمة عبر الحدود الوطنية وهناك الاتفاقية الدولية لقمع الآتجار بالنساء والآطفال عام 1921 والآردن أصدرت قانون 9 لسنة 2009 لمنع تجارة البشر وتم الموافقة على الميثاق العربى لحقوق الآنسان فى 2004/5/23من قبل الدول العربية والاسلامية

اترك تعليقك

التعليقات

عن صفوت نيازى

صفوت نيازى
رئيس مجلس الأداره و مديرموقع فيديوسويس

اترك رد