أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عامة / حوادث / عماره يعقوبيان وراء جريمة قتل نزيل احدي الفنادق بالسويس
عماره يعقوبيان وراء جريمة قتل نزيل احدي الفنادق بالسويس

عماره يعقوبيان وراء جريمة قتل نزيل احدي الفنادق بالسويس

كتب / عبدالله طاهر

تمكنت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن السويس من القبض على شخصين متهمين بقتل تاجر في غرفة بفندق شهير في السويس والذين اعترفوا تفصيليا بالجريمة، واحيلا للنيابة للتحقيق.
تلقي اللواء دكتور مصطفى شحاته صباح اليوم الاثنين، اخطارا بعثور العاملين بفندق شهير في السويس، على تاجر يدعي ” هلال. م ” 63 سنة، مقيم روض الفرج، مهشم الرأس ومجرد من ملابسة ومقيد الأطراف.
وعلى الفور شكل العميد محمد والي مدير إدارة البحث الجنائي، فريق بحث جنائي والذين قاموا، بسؤال العاملين بخدمات الغرف وإدارة الفندق، أن شابين كانا برفقه المجني عليه، وانه من سدد لهما عربون الحجز بالفندق، في غرفة مزدوجه بنفس الدور الذي كان يقيم فيه.
وتبين أن المجني عليه وصل أمس ليلا وحجز غرفة لنفسه بالفندق، وغرفة أخرى لشاب يدعى ” م. ع ” عاطل، وذكر العاملين ان التاجر المجنى عليه يتردد على الفندق على فترات ما بين 4 إلى 5 مرات في العام، وفى كل مرة يحجز لنفسه غرفة، وغرقة أخرى لصديقه.
بينما في الليلة الأخيرة كان هناك شاب آخر أقام مع صديق المحني عليه، وسدد أيضا قيمه حجز الغرفة المزدوجة لهما.
وكشف العاملين بالفندق الشهير الكائن بشارع بورسعيد، ان المجني عليه كان يتولى الانفاق على صديقه وسداد مستحقات الفندق لاي اطعمة او مشروبات يطلبها في غرفته.
وعثر ضباط قسم الأدلة الجنائية خلال فحص الغرفة، على كريم مزيل شعر وتبين ان التاجر استعمله وازال شعر جسده، ودل على ذلك اثار الشعر التي وجدوها في حمام الغرف.
وبتفريغ كاميرات المراقبة والحصول على بيانات النزلاء تم تحديد هوية المتهمين اللذين كانا يقيما في الغرفة المجاورة، الأول يدعي ” م. ع “مقيم بحي فيصل في السويس، والثاني يدعي ” م. ح ” مقيم بضاحية الكويت بحي الأربعين.
وتمكنت مأمورية امنية شارك فيها الرواد الرواد محمد عابد رئيس مباحث قسم السويس، واحمد عبيد رئيس مباحث قسم الأربعين، على جابر رئيس مباحث فيصل، من ضبط المتهمين من منزلهما، بعد التوصل بياناتهم وصور بطاقات الهوية من إدارة الفندق.
وأمام العميد محمد والي اعترف المتهم الأول انه كان على علاقة شذوذ مع المجني عليه بدأت قبل 7 أعوام، وبعد قضاء الليلة معه يحصل على مبلغ 2000 جنيه في كل مرة.
وقال المتهم انه في الليلة الاخيرة اصطحب صديقه، الذي فوجئ بتلك العلاقة، لكنه أوضح له انهما سيقتلانه ويسرقا ماله، وما ان خلع التاجر ملابسه حتى خنقه صديقه بالحزام، ثم قيدا يديه وانهالا عليه ضربا وهشما رأسه، واستوليا على مبلغ مالي كان بحوزته، هاتفين محمول، وغادرا الفندق فجرا.

اترك تعليقك

التعليقات

عن عبدالله طاهر

عبدالله طاهر

اترك رد