أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عامة / اقتصاد / هل اتفاق الجنيه المصري مقابل الروبل في صالح الاقتصاد المصري بقلم
هل اتفاق الجنيه المصري مقابل الروبل في صالح الاقتصاد المصري بقلم

هل اتفاق الجنيه المصري مقابل الروبل في صالح الاقتصاد المصري بقلم

محمدالنجار

بالتأكيد بعد زياره الرئيس بوتين الاخيره و اصدار قرارت كان ابزها الاتفاق علي بناء المفاعل النووي بالضبعه الا ان قرار استخدام الجنيه المصري مقابل الروبل هو قرار جريء جداا يؤكد ان مصر دخلت بقوه في الصراع الدولي و الذي كانت دائما تحاول ان تبتعد عنه و لكن الولايات المتحده مصره علي نشر سيطرتها علي العالم و تنفيذ خطتها علي حساب شعبنا العظيم و هنا كان يجب علي القياده السياسيه اثبات ان لها ايضا ادواتها للرد الروبل مقابل الجنيه المصري

لا يمكن أن نعول على السياحة الروسية باعتبارها الأولى من حيث عدد السياح الوافدين، بسبب كثرة الوسطاء الأجانب الذين لن يقبلوا بالضرورة التعامل بالجنيه أو الروبل، روسيا لا تعد ضمن الشركاء التجاريين العشر الأوائل لمصر، كما أنها لا تمثل قوة معتبرة فى تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وهنا يتضح ان مصلحه مصر تنشيء بعد قيام استثمارت روسيه علي ارض مصر و التي تبدأ بالمشروع النووي و بعض المشاريع المنتظره بمنطقه محور قناه السويس و جبل عتاقه

في النهايه من وجهه نظري أعتقد انها خطوه جيده و تساعد الاقتصاد المصري علي وضع لاعب جديد يمكنه ان يعوض الاستثمارات التي انسحبت من السوق المصري و علي الرغم من ان الميزان التجارى يصب فى مصلحة روسيا، وبناء على ذلك فإن مصر أكثر استيراداً للمنتجات الروسية، ولذلك فاستخدام الجنيه فى شراء السلع الروسية، وخصوصاً الغاز المسال الذى ستستورد مصر كميات كبيرة منه خلال الفترة المقبلة سيكون له تأثير ايجابي علي الاقتصاد المصري

اترك تعليقك

التعليقات

عن صفوت نيازى

صفوت نيازى
رئيس مجلس الأداره و مديرموقع فيديوسويس

اترك رد