أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / المرضى يعذبون وتهدر آدميتهم على أبواب اللجنة الطبية بالسويس
المرضى يعذبون وتهدر آدميتهم على أبواب اللجنة الطبية  بالسويس

المرضى يعذبون وتهدر آدميتهم على أبواب اللجنة الطبية بالسويس

11117872_380628048792036_1051496066_n

كتبت – أمينة سعد – تصوير – حسن محمد

وجوه من البشر لاتقوى على تحمل الآلم والانتظار الذى قد يطول الى 6 او 7 ساعات وزحمة وسوء معاملة.

وصبرا لاينفذ من المريض الغلبان الذى اضرته الظروف للعرض على اللجنة الطبية أو مايعرف بالقومسيون الطبى فى سبيل الحصول على اجازة مرضية قررها الاطباء له ويجب التصديق عليها من اللجنة الطبية بالسويس .

وبعد معاناة طويلة يدخل المريض على الطبيبة الوحيدة فى اللجنة والتى تعدى عمرها السبعون عاما وبعد كتابة الكثير من الاوراق تأخد الطبيبة الملف من المريض دون آن تكلف نفسها عناء النظر حتى فى وجهه وتقلب بأشمئزاز فى التقارير والآشعة وتنحى كل هذا جانبا وتطلب من المريض بكل برود عمل أشعة من اول وجديد واذا اعترض المريض على اعتبار آن معه كل التقارير والآشعات التى تثبت بأنه مريض والأدهى اذا كانت يده او قدمه موضوعة فى الجبس فأى اثبات اكثر من هذا .

عقابا له تأمرالطبيبة ذات السبعون عاما او أكثر بعودته من اول وجديد الى مستشفى التأمين الصحى للعرض على استشارى ثم العودة اليها مرة آخرى بكل الاشعات التى آمرت بها لكى تكدسها فى ملف كلما ازداد تضخمه كلما ثبتت لمرؤسيها انها موظفه كفء عاشقة للروتين و بعد هذه الرحلة الطويلة من المعاناة التى يتمنى فيها المريض الموت بدلا من الحصول على اجازة تنظر الطبيبة فى آمرة وتقرر اذا كان يستحق الاجازة ام لا

اذا عشت هذه الدراما السوداء أبتسم بمرارة … لأنك فى قومسيون طبى السويس !!!!!!

اترك تعليقك

التعليقات

عن فريق فيديو سويس

فريق فيديو سويس

اترك رد